منتدى وحيد العالمي

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى وحيد العالمي

نحو ثقافة جنسية صحيحة ....للحياة الزوجية أداب وأساليب
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حب من طرف واحد عزف منفرد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الجزائر
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

العمر : 27
عدد المساهمات : 1518
تاريخ التسجيل : 10/05/2009
العمل/الترفيه : طالبة
الدولة :
انثى
المزاج : الحمد لله رايقة

مُساهمةموضوع: حب من طرف واحد عزف منفرد   الإثنين مايو 11, 2009 9:14 pm

حب من طرف واحد.. عزف منفرد

د.أيمن محمد الجندى


. أيام زمان
كان حبا داميا.. وبرغم العمر الذي مضى لم يزل يذكر حرقة القلب وانكسار الروح.. فيضان عينيه بالدموع وحيرته وهو يشهد أبواب الأمل تنغلق واحدا بعد الآخر.. لم يكن ذنبها أنها لم تحبه، وبفرض أنه كان ذنبا فكل ذنوبها مغفورة.. لم يتحرر من حبها قط وإنما راح يرسل نظراته كسرب من حمام أبيض يتبعها أينما ذهبت.
يذكر حبه لها وهما بعد ذرتان في صلب آدم عليه السلام.. كانت الأرض بكرا لم تتلوث بالظلم بعد.. وكان يضيء بالحنان كلما اقترب منها.. لم يصارح أحدهما الآخر بحقيقة مشاعره، إلا أنها كانت تلتمس الحنان لديه عندما قتل قابيل هابيل كان أحدهما من ذرية المقتول والآخر من الصلب المشئوم.
تباعدت عنه وأدرك منذ ذلك الحين أنها لن تكون له.
أهواك بلا أمل
كان أجملَ ما فيها هو عيناها وشفتاها.
عندما أبصرها للمرة الأولى كانت ترتدي ثوبا بنيا بسيطا، وانكسر ذلك الجزء من روحه الذي يمتد إلى عالم الغيب؛ فارتجف.. وكان يطأ بقدميه على تراب جده الذي كان يضحك منذ ألف عام.
عندما أدرك أنه يحبها كان نذير غامض ومشئوم يتسلل في أرجاء روحه.. طفق يتجول في الطرقات الخالية وكان الليل يتنفس بلا صوت، وأحس للمرة الأولى كم هو تعس.
ليست له.. ليست له
كان نداء ملعونا ينبض من ذرات جسده.. من ذلك العهد البعيد في دنيا العدم أحس أنه ذرة مظلمة بائسة، وتمنى وقتها لو يسير بلا هدف حتى الموت، ولم يعد إلى بيته حتى اتخذ القرار.
كان بسيطا وفاجعا ومعقدا ولا معنى له: قرر أن يحبها بغير أمل أن تبادله حبه ذات يوم!.
أدرك بغريزته أنها لن تكون له قط، مثلما أدرك أنه لن يكف عن هواها.. وكان الاختيار أمامه متسعا بين أن يموت وألا يحيا.. لكنه اختار ألا يحيا لأنه يرهب الموت.
وبدأ قصة حبه متخففا من أعباء التعقل، عندما كان يرنو إلى عينيها القديمتين كان يحرص ألا يجثو على قدميها، وأدرك لأول مرة أن السماء أبعد من سطح بيته وأن القمر لا يسير معه.. وبدأ يكتشف الكون.
وتساءل عن الاسم الذي يصف مشاعره صوبها عندما أخبر آدم عليه السلام الملائكة بأسماء "هؤلاء"، أيكون الحب هو تلك الكلمة التي ابتذلها الناس مرارا؟
وظل يجهل الكلمة الصادقة.
عندما تحولت حياته إلى لغز اقترب عقله -قليلا- من الحقيقة الكبرى وارتضى أن يكون محور مأساة قدر لها أن تكون بينما كانت الوحوش تمرح على الأرض.
كان حبه لها عقد إذعان.. كانت أسراب الأسماك تمضي هي الأخرى مذعنة في المياه السوداء الباردة صوب الجنوب مدفوعة بغريزة لا تقهر دون أن تعبأ بإحصاء الصرعى الذين يتساقطون في الرحلة المشئومة.
عطر الحب
بالتدريج صارت تميل إليه.
لم تتوان لحظة أن تشعره بمدي اهتمامها به.. وكان يعلم أن مشاعرها صوبه لا تعدو الصداقة.
وكان قانعا بنصيبه الرائع.
في لحظات النشوة كان يشعر أنه يدور حول الأرض ويتحول إلى جزء كوني متجانس ويشعر بألفة غريبة لانفجار النجوم.
وبدا له الأمر مثل حلم قديم.
وشعر بغريزته أن عاطفته الوحشية سوف تلتهمه عن آخره ولن تقنع بما هو دون النهاية.
وسقط في الهوة لا يلوي على شيء، مثل صخرة صغيرة ترتقب ارتطامها بالقاع إلا أن رحلتها كانت سعيدة.
قالت له بنبرة حانية
- لماذا أرتاح إليك وحدك دون الجميع؟
تمنى أن يضم هذا الكيان المعطر الصغير حتى يتلاشى.. وشرع يتنفسها في نشوة.
بدا له الأمر غريبا ومحيرا.. كانت النحلة ترقص حول الزهرة دون أن تقترب منها.. تحول بأكمله إلى عينين طافحتين بالحب.. وقال لها بصوت هامس
- وأنا لا أدري كيف أشكرك؟
رمقته بعينين عابثتين.. وأحب مكر الأنثى فيهما ودلالها.. ابتسمت الزهرة في استحياء.. قبلتها النحلة دون صوت وتحول العطر إلى شهد صاف.
- إنها تميل إليك كثيرا ولا أملك أن أصارحك بأكثر من هذا.
هكذا أخبرته صديقتها الحميمة وهي تضحك في وجهه في آخر ليلة من ليالي رمضان.
لم يصدق أذنيه ..أحقا هي تحبه؟ تخوف من الجنون فهرع للنوم ولدهشته استغرق في النوم بمجرد إغماض عينيه.. كان جسده منهكا من معركة امتدت آلاف الأجيال.
عندما استيقظ ونظر إلى السماء بالبراءة الأولى أدهشه أن السماء لا تقع على الأرض رغم قانون الجاذبية.
كان الثلج النقي يتساقط على الأرض في مكان ما وكان يبكي.. لا يعرف هل كان بكاؤه حزنا أم فرحا أم تأثرا؟.. أحس برائحة غامضة في الهواء.. رائحة الليل المدهشة في وضح النهار.
وبدأ يستعيد أحداث الأمس بين التصديق والتكذيب.. إنها تحبه وقد صار يعلم ذلك الآن ويردده لنفسه من آن إلى آخر.. وإن كان لا يفهم ماذا يعني ذلك علي وجه التحديد؟
وأحس أن السعادة قد تكون قاسية أحيانا.
حبيبي.. أريد نجفا وغسالة
وجدها أخيرا في مكان عام.. اقترب منها.. كانت شاحبة قليلا وأخبرها وهو يدور حول الأرض أنه..
لم يجد كلمة مناسبة وصمم ألا يذكر كلمة الحب المبتذلة على أي صورة وصاغ كلماته بحيث تفهم مراده.
وسرعان ما ابتعد عنها.. عندما تنفس شعر أنه يولد لتوه، وشعر بشفقة حانية على المرضى واللصوص.. أدرك أنه صاحب رسالة على الأرض وخالطه شعور بالطهر كأنه لم ينقض وضوءه قط.
وتمنى المزيد..
تمنى لو كان يحيا في عصر سيدنا نوح عليه السلام عندما كانت أعمارهم تقترب من ألف عام.. من المؤسف أن يموت تاركا خلفه تلك السعادة.. تشبثت خلاياه بنداء الحياة الذي لا يقاوم وود لو ظل خالدا كالبحر والهواء.
في مساء ذلك اليوم العجيب خاطبته في الهاتف..
كانت غاضبة.. كيف تجرؤ على الحديث معي في مكان عام؟.. ألا تعلم انك بفعلك هذا تقلل من فرص زواجي؟.
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رغم انزعاجه من فحوى حديثها الذي بدا له مبتذلا فإنه اعتذر لها.. وتصور أنها ربما لم تفهم مراده جيدا فأعلنها حبه في وضوح لا يحتمل لبسا.
قالت له في لهجة عملية جدا:
- اسمع.. أنت صديق مخلص وأنا أرتاح لك حقا.. ولكن هل تقوى على ابتياع الشقة والشبكة والثلاجة والبوتاجاز والغسالة والتلفزيون؟
انعقد لسانه فأردفت في انتصار:
- والمهر والفيديو والسجاجيد والنجف(؟)..ثم هب أنك بمعجزة ما استطعت تدبير ذلك كله فهل تنوي إطعامي الهواء؟.. كلا يا حبيبي.. أريد عريسا غنيا.. سلام
أحس أنه يختنق فغادر منزله فورا.
سار في الطريق وكان ضوء القمر يغمر أوراق الأشجار الخضراء على الطريق بضوئه الشاحب الحزين.
من بعيد كان عصفور صغير يغني وحده بصوت ناعس وهو فيما يبدو يوشك أن ينام.
سلام هادئ يرفرف بأجنحته على الكون بأسره.
كيف تكشف هواه المقدس عن كل هذا الابتذال؟.. فرص زواج؟.. غسالة وبوتاجاز؟.. نجف؟.. عريس غني؟..
والأدهى تلك النبرة السوقية في الحديث.. كان بوسعها أن ترفق به في رفضها ولكنها لم تفعل.
ويحها ولماذا تفعل؟..
كان الطاووس يختال في قوس قزحه الخاص به بعد أن صرع غريمه بضربة واحدة.
الطريق المظلم يمتد أمامه إلى ما لا نهاية.. شيء ما في داخله يشتعل ولكنه لا يعبأ به.
نجف؟؟
ضحك رغما عنه ضحكة مرة وظل يسير..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مي مصر
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 32
عدد المساهمات : 918
تاريخ التسجيل : 04/05/2009
العمل/الترفيه : نشجع البطاله في المجتمع
الدولة :
انثى
المزاج : عال

مُساهمةموضوع: رد: حب من طرف واحد عزف منفرد   الإثنين مايو 11, 2009 9:45 pm

مرسي ياقمر

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة الجزائر
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

العمر : 27
عدد المساهمات : 1518
تاريخ التسجيل : 10/05/2009
العمل/الترفيه : طالبة
الدولة :
انثى
المزاج : الحمد لله رايقة

مُساهمةموضوع: رد: حب من طرف واحد عزف منفرد   الإثنين مايو 11, 2009 9:51 pm

الله يسلمك
شكرا على المرور

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
miri
مساعد المدير
مساعد المدير
avatar

العمر : 32
عدد المساهمات : 511
تاريخ التسجيل : 04/05/2009
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
الدولة :
انثى
المزاج : روعة

مُساهمةموضوع: رد: حب من طرف واحد عزف منفرد   الأربعاء مايو 13, 2009 7:18 pm

يسلموووووووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zola de l'arba
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

العمر : 27
عدد المساهمات : 1109
تاريخ التسجيل : 16/05/2009
العمل/الترفيه : طالبة
الدولة :
انثى
المزاج : عاشقة ولهاانة

مُساهمةموضوع: رد: حب من طرف واحد عزف منفرد   الأربعاء مايو 20, 2009 8:18 pm

يسلمووووووووووو

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة الجزائر
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

العمر : 27
عدد المساهمات : 1518
تاريخ التسجيل : 10/05/2009
العمل/الترفيه : طالبة
الدولة :
انثى
المزاج : الحمد لله رايقة

مُساهمةموضوع: رد: حب من طرف واحد عزف منفرد   الأحد مايو 24, 2009 12:01 am

Arrow

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اميرة الحب
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

العمر : 32
عدد المساهمات : 77
تاريخ التسجيل : 14/06/2009
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
الدولة :
انثى
المزاج : رايقة

مُساهمةموضوع: رد: حب من طرف واحد عزف منفرد   الثلاثاء يونيو 23, 2009 12:06 am

Exclamation

Wink

Idea

Neutral

Like a Star @ heaven

Suspect

I love you


No

@

clown

pirat
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اميرة الاحلام1
مشرفة
مشرفة
avatar

العمر : 36
عدد المساهمات : 630
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
العمل/الترفيه : تمتير وفحص ودراسة الاسعار دور مراقبة المشاريع العمرانية
الدولة :
انثى
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: حب من طرف واحد عزف منفرد   الإثنين يونيو 29, 2009 12:04 pm

Neutral
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حب من طرف واحد عزف منفرد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى وحيد العالمي :: القسم الأدبي :: القصص والروايات و المطبوعات-
انتقل الى: